موقع أرجوحة
الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

عاطفيّة الرّضاعة الطّبيعيّة

 

إنّ الرّضاعة الطّبيعيّة، من دون شكّ، تُشعِر طفلكِ بالرّاحة النّفسيّة، الهدوء والطّمأنينة، لأنّها: 

  1. تسكِّن آلامه في حالات المرض أو التّسنين. 
  2. أمّا إذا كان خائفًا أو فقط مشتاقًا إليكِ، فسوف تساعده على الاسترخاء والنّوم. 

 

كما أنّها تؤمِّن العديد من الفوائد الصّحّيّة والنّفسيّة للطّرفَيْن، منها:

  1. توفِّر له الغذاء كلّما احتاج إليه، بالحرارة المناسِبة ومن دون أيّ تكلفةٍ.
  2. تعزّز صحّته النّفسيّة.
  3. تقوّي مناعته.
  4. تُمتِّن رابطه العاطفيّ بكِ.

 

صحتَيْن

 

الكاتب
نور الهدى عزالدّين