موقع أرجوحة
الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

طرق نشطة للتّواصل مع الأطفال

 

 تندرج هذه اللّوحة ضمن مجموعة موادّ لـ"أرجوحة" حول التّواصل النّشط بالاتّجاهَيْن، بين الصّغار جدًّا ومقدِّمي الرّعاية.

تصرُّفاتٌ تُعيق التّواصل النّشط

تصرُّفاتٌ تحقِّق التّواصل النّشط

تجاهُل حاجات الطّفل الجسديّة والنّفسيّة (مثل: الاستقلاليّة).

نضع توقُّعاتٍ مناسِبةً لعمر الطّفل وحاجاته.

عدم إظهار اهتمامٍ كافٍ بما يفعله أو يقوله.

نُعيد صَوْغ ما سمعناه / شاهدناه بطريقتنا مستخدِمين عباراتٍ مختلفةً. (مثل: "نعم، أرى أنّ…"، "لقد فهمتُ من كلامكَ أنّ…" أو "تقصد أنّه…").

إطلاق أحكامٍ ونعوتٍ سلبيّةٍ تُجاهه، لومه ونَقْد تصرُّفاته (مثل: غبيّ، نكد، عنيد، "لقد قلتُ لكَ…"، "أنتَ الّذي جَنَيتَ على نفسكَ…").

نتقبّل قدراتِه ونساعده على اكتساب مهاراتٍ جديدةٍ أو تطويرها.

تهديده باستمرارٍ (مثل: "إذا لم تفعلْ كذا، فسوف…" أو "إفعلْ كذا وإلّا…").

نلجأ إلى الاتّفاقات المسبقة معًا. 

الإفراط بالنّهي والمنع.

نتعاطف معه قبل أن نرفضَ طلبه (مثل: "أتفهَّم أنّكَ تريد مشاهدة التّلفاز لوقتٍ أطول، لكنّ موعد النّوم قد حان!").

الإفراط بالأمر والطّلب.

نضع معًا روتينًا يوميًّا.

المقاطعة باستمرارٍ.

نفعل ما يجعله يثق بأنّنا نُصغي إلى حديثه بانتباهٍ (مثل: نقوم بإيماءات الرّأس، نردّ بـ: "مممم"، "أها"...).

المقارَنة بالآخرين. 

نتقبَّل اختلافه ونركِّز على صفاته المميَّزة.

الاستهزاء بشكل الطّفل، ملابسه، أفكاره ومشاعره.

نحترم رأيه ونترك له مساحةً للتّعبير.

الإفراط بالتّحكُّم في تصرُّفاته، أفعاله واختياراته. 

نفسح له مجالًا للاختيار (مثل: نطَرْح عليه فعلين أو شيئين ليقرِّر بينهما).

تحديد أوقاتٍ غير مناسِبةٍ للقيام بالنّشاطات أو التّحدُّث معًا (مثل: عندما يكون جائعًا، متوتِّرًا، يشعُر بالنّعاس...).

نراقِب تواصله غير اللّفظيّ، أيّ الجّسديّ (مثل: البكاء، التّأفُّف، الرّكل، الابتسام، الالتفات وإدارة الجسم، إطباق الفم أو الكفّ بإحكامٍ، تكتيف الأيدي…).

السّماح باستخدام الشّاشات من دون تحديد وقتٍ.

نقوم بالنّشاطات الحركيّة معًا ونخصِّص أوقاتًا للقراءة والغناء.

 

ليكبروا، مع رعايتكم، بكامل الصّحّة الجسديّة والسّلامة النفسيّة! 

 

 

الكاتب
مايا عزّ الدين