موقع أرجوحة
الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

تعليم الأطفال الضّبط الذّاتيّ

(أكثر من 5 طرائق رعائيّة)

بدايةً، فلْنتذكَّرْ أنّه علينا، نحن الأهل ومقدِّمي الرّعاية الآخرين، 

أن نشكِّلَ قُدوةً للصّغار جدًّا: 

  • من ناحية تبنّينا للسّلوك الإيجابيّ عمومًا.
  • أو في تحمُّل نتائج خياراتنا. 

وهذا، بهدف أن نُنمّي لديهم تقبُّل "المسؤوليّة الشّخصيّة". 

ثمّ نتّبع الطّرائق التّالية تدريجيًّا، وبما يتوافق مع نموّ الطّفل وقدراته العمريّة:

1- نعلَّمه التّصرُّف وِفق المعايير الاجتماعيّة السّائدة، فنُعرِّفه على الحدود الفاصلة بين السّلوك "المقبول" والسّلوك "غير المقبول".

2- نحدِّد له إذا كانت أعماله ضمن "المقبول" أو خارجه. كما نحدّد له، وبوضوحٍ، ما المتوقَّع منه.

3- نُدرِّبه على المشاركة في وَضْع القواعد والقوانين، فنعِقد معًا "اتّفاقًا" بهذا الشّأن.

 مثل:  كيف نستخدِم الأماكن والأغراض الّتي فيها، ومنها: أقسام البيت والملاعب العامّة…

4- نعزِّز لديه الحِسّ بالاستقلاليّة، فنُشرِكَه في مَهامٍّ عائليّةٍ مناسِبةٍ.  

5- ندرِك أنّه غالبًا ما يستطيع إشغال نفسه من دون دعمٍ كبيرٍ منّا.

6- ننشر جوًّا من الاحترام بيننا، فنشرح له أسباب وَضْع الأنظمة.

7- ندعمه ونعطف عليه، ونُثبِت له أنّه يُمكنه الاعتمادُ علينا.

 

أخيرًا، تُلفِت "أرجوحة" إلى أنّه من المهمّ أن نعبِّرَ دائمًا للصّبيّ/البنت عن حبّنا لهم. 

وهذا، من أجل مَنْ هُمْ بالنّسبة إلينا أصلًا وليس بسبب ما يكونون عليه، جرّاء ظرفٍ معيّنٍ.

 

الكاتب
ورشة الموارد العربيّة