موقع أرجوحة
الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

نموذج والديّ لمساعدة الأطفال على اكتساب عادات درسٍ إيجابيّةٍ

بدايّةً، فلْنعرفْ أنّ الطّفل غيرُ قادرٍ على إنهاء دروسه وفروضه في جلسةٍ واحدةٍ، لارتباط معدَّلات التّركيز عادةً بالنّموّ العمريّ

كما تُشير اللّوحة هنا

وفي التّالي، تضع "أرجوحة" شكلًا داعمًا

لتحقيق أعلى قَدْرٍ من الاستفادة، 

من وقت الدّرس.  
 

بالشّراكة مع الطّفل، نضع هدفًا يتضمَّن: 

  • مدّة الدّرس بعد المدرسة. 
  • كمّيّة الدّروس والفروض. 
  • فتراتِ استراحةٍ لتجنيب الطّفل تَرْك الطّاولة مرارًا، وبالتّالي فقدان القدرة على التّفكير بعمقٍ. 

ولْنراعِ هنا: 

  • أن يبقى الهدف ممكنَ التّحقيق.
  • توفير التّحفيز والتّصويب لعمل الطّفل، عند حاجته إلينا.  

أمّا في التّفاصيل 

  • نساعد الطّفل على اكتساب مهارة إدارة الوقت عبر التّقدير، ثمّ القياس للوصول إلى الدّقّة، مثلًا: قبل الشّروع بمجموعة تمارين، نجعله يُخمِّن الوقت المطلوب لإتمامها، ونُعيد تقويم المدّة الّتي أخذها بالفعل في الآخر. 
  • نساعده كذلك على اكتساب مهارة التّنظيم، عبر تفعيل دوره في مشاريعنا العائليّة، مثلًا: نضع معًا بَرنامجًا للعطلة، ثمّ نعدِّل عليه في حال حدوث مستجدّاتٍ. 
  • إذا كان لديه واجبٌ كبيرٌ (بحث، مثلًا)، نساعده على تقسيمه في أجزاءَ يُنهيها على التّوالي، إلى حين وصول موعد تسليمه كاملًا.
  • نمنحه حرّيّة ترتيب مهامّه، مع نصحه بإنهاء الأصعب أوّلًا لأنّ طاقته تكون أكبر، كما سوف يُشعِره الإنجاز بالرّاحة لاحقًا. 
  • نبقى على مَقرُبةٍ منه بهدف مساعدته في المسائل الصّعبة، شَرْح الخطأ وتفقُّد إذا ما خلص كامل "الأجندة" .  
  • نوسِّع مروحة خياراته في "وقت الاستراحة"، مثل: الخروج لاستنشاق الهواء، ممارسة القليل من الرّياضة، تناوُل سناكٍ صحّيٍّ، أخْذ قيلولةٍ، التّحدُّث معًا، اللّعب... ويُفضَّل عدم السّماح باستخدام الشّاشات ولا وسائل التّواصل.  

 

 

عقلنا وقلبنا في "أرجوحة" مع كلّ تلميذٍ صغيرٍ/ تلميذةٍ صغيرةٍ!



 

الكاتب
ورشة الموارد العربيّة