موقع أرجوحة
الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

من أجل التّحضير أكاديميًّا للرّوضة

(4 سنواتٍ)

إنّ الانطلاقة الصّحيحة للحضانة، تُمكِّن الصّغار جدًّا من: 

 

  • العيش ضمن بيئةٍ مُرحِّبةٍ وآمنةٍ نفسيًّا. 
  • التّمتع بجسدٍ سليمٍ وذهنٍ مُحفِّزٍ. 
  • والاستعداد للمدرسة اجتماعيًّا وللتّعلُّم.

 

فما هو دورنا في خلال هذه المرحلة على الصّعيد الأكاديميّ؟


 

  • نقرأ يوميًّا مع الطّفل، ثمّ نتحدَّث عمّا قرأنا.
  • نعلِّمه كلماتٍ جديدةً من خلال التّحدُّث إليه باستمرارٍ حول مواضيعَ متنوِّعةٍ،  كما عبر الأغاني والعِدِّيّات.
  • كي يبدأَ بحفظ اسمه صُوَريًّا، نضعه على أغراضه الشّخصيّة (الملابس، الألعاب، عبوة الماء، علبة الطّعام...).
  • من خلال الإشارة إلى الأشياء العاديّة في المواقف الحياتيّة، نعلِّمه الألوان (في أثناء الرّحلة بالسّيّارة، نُلفِت نظره إلى "الأشجار الخضراء" و"المظلّات الحمراء")،  كما عبر الألعاب ذات الأهداف المحدَّدة (لعبة "أنا أرى" مع تحديد الألوان).
  • نمارس معًا الأحاجي والألعاب الّتي تتطلَّب التّركيز، العدّ وحلّ المشاكل.
  • نشجِّعه على استخدام المِقصّ الآمن، على الأشكال الورقيّة وعلى الرّسم والتّلوين والخربشة.
  • نزور معًا أماكنَ متنوِّعةً (     محلّات البقالة، الثّياب، الصّيدليّة، مدينة الملاهي…) ونتحدّث عمّا نرى.
  • نُحدِث بين الحين والآخر فرصًا للنّشاطات الحركيّة المناسِبة  لعمر الطّفل (القفز، الرّكض، التّسلُّق، قيادة الدّرّاجة…).

 

بالتّوفيق!

 

 

الكاتب
رنا العريضي