الدورة الرقمية Instagram Facebook YouTube

كيف نُجيب عن أسئلة أطفالنا عن الموت؟

يتعرّف الطّفل إلى مصطلح الموت ضمن مسار نموّه الطّبيعيّ والمعرفيّ، ويبدأ اهتمامه بمفهوم الموت نتيجة حبّه للمعرفة والاستطلاع.

كيف نُجيب عن أسئلة أطفالنا عن الموت؟

نتقبّل أسئلة الطّفل عن الموت ونتجاوب معها.

     نؤمّن له أجواءً هادئةً ومريحةً،  تُمكِّنه من مشاركتنا أفكاره وتساؤلاته.

نُعطي الطّفل إجابةً واضحةً ومناسِبًة لعمره  في كلّ مرّةٍ يطرح فيها سؤالًا.

    نشرح للطّفل مفهوم الموت بحسب المعتقدات الخاصّة بنا سَواء كانت دينيّةً أو غير دينيّةٍ.

    من المفيد أن نُعطِيَ الطّفل أجوبةً مطمئنةً كي لا يشعر بالقلق بخاصّةٍ إذا أظهر خوفًا من الموت.

    نشرح للطّفل أنّ الموت في معظم الأحيان يحدُث لأسبابٍ واضحةٍ، ومنها المرض أو التعرّض لحادثٍ أو الشّيخوخة.

     نبتعد قَدْر الإمكان من تشبيه الموت بالنّوم، لأنّ ذلك قد يُقلِق الطّفل، معتقِدًا أنّ وقت النّوم أمرٌ سلبيٌّ.

 

 

انّ السّماح للطّفل بالتّعبير عن مشاعره والإجابة عن تساؤلاته يمنع تفاقُم الخوف والقلق لديه، ويدعمه نفسيًّا في حال توفّى شخصٌ مقرَّبٌ منه.

تتمنّى «أرجوحة» لكم ولطفلكم أوقاتًا مريحةً بعيدةً من الحزن والفقدان.

 

 

الكاتب
ورشة الموارد العربيّة